المَصَاحِف المُبكِّرة من مجموعة جانّ جوزيف مارسيل

 

جان جوزيف مارسيل  (nlr.ru)
جان جوزيف مارسيل
(nlr.ru)

المَصَاحِف المُبكِّرة من مجموعة جانّ جوزيف مارسيل

O.V.Vasilyeva

O.M.Yastrebova

ترجمة وتعليق: أحمد وسام شاكر

 أعلنت المكتبة الإمبراطورية العامة، في تقريرها المطبوع لعام 1864 (سانت بطرسبرغ، 1865– ص 22-24)، عن تحصلها على “مجموعة من المخطوطات القرآنية بالخط الكوفي خطت على الرق بعد شراءها من السيدة ديسنويير (Desnoyer) وريثة المستعرب مارسيل الذي كان من بين أعضاء البعثة الفرنسية لحملة بونابارت”. 

ذهب جان جوزيف مارسيل (1776-1854) إلى مصر بصحبة قوات نابليون العسكرية عقب تكليفه بإدارة المطابع، ومكث في كل من الإسكندرية والقاهرة في الفترة من عام 1798 إلى 1801. إلى جانب تنفيذ واجبه المباشر في نشر الصحف للجيش الفرنسي والمنشورات للمصريين، كان يعمل أيضًا على اتقان اللغة العربية وجمع الآثار. فيما بعد أصبح مارسيل رئيس المطبعة الجمهورية عقب عودته إلى باريس. وبعد مضي ذلك بإثني عشر عامًا، وبعد سقوط نابليون، تم تسريحه من الخدمة العامة وبدأ في نشر أعماله وأبحاثه الخاصة.

بعد وفاة مارسيل؛ قام ورثته ببيع مكتبته الخاصة، وتحتوي مكتبة مارسيل، بجانب الكتب، على 3000 مخطوطة شرقية، يوجد حاليًا ما يقرب من 100 من هذه المخطوطات متفرقة في مكتبات باريس، ميونخ، وجينيفا. بالرغم من ذلك فإن مجموعة المخطوطات التي تحتوي على مقتطفات قرآنية ترجع إلى الفترة بين القرن الثامن إلى الحادي عشر الميلادي تم الحفاظ عليها في مجموعة واحدة محفوظة الآن في المكتبة الوطنية الروسية في سانت بطرسبرغ.

لقراءة المقال كاملاً اضغط هنــا


(*) مقال منشور على موقع مركز نماء للبحوث والدراسات بتاريخ 17 مارس 2015. رابط المقال: http://nama-center.com/ActivitieDatials.aspx?ID=30526

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s